منتديات مستقبل نقرين المطورة


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات مستقبل نقرين
lol!

منتديات مستقبل نقرين المطورة

لكل الجزائريين و العرب
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ، مرحبا بكل الأعضاء و الزوار في منتديات مستقبل نقرين المطورة ، نتمنى لكم المتعة و الفائدة ، و نشكركم على الزيارة ، و نقول لكم حللتم أهلا و نزلتم سهلا .
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ، نعدكم يا أعضاء المنتدى المخلصين بأننا بإذن الله سوف تقوم برفع نسخة شغالة و حقيقية من نظام اليونيكس unix ، و ذلك شكرا و عرفانا لمجهوداتكم الجبارة، و كذلك نعدكم بأننا سوف نضع لكم شروح لهذا النظام الجديد ، فانتظروا منا كل جديد ...

شاطر | 
 

 قطرات من حدائق العمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مستر دهان
عضو جديد
عضو جديد


رقم العضوية : 02
عدد المساهمات : 8
نقاط : 25
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 26
الموقع : نرمال
دعاء : توقيع المنتدى

مُساهمةموضوع: قطرات من حدائق العمر   السبت سبتمبر 05, 2009 11:34 am

قطرات من حدائق العمر


بقلم الياس القرقوري




قطرة أولى

حينما تنفستك ذات اختناق ...
أدركت أنّ الفرق بينك وبين الهواء
هو أبعد حدودا ما بين البحر والسماء ...
وأني مستعد أن يقف تنفسي كل العمر مابقيتِ أنت على قيد الحياء




قطرة ثانية

ما بين جرح وآخر ...

كنتُ أتساءل أين أنتِ ...

ما بين عاصفة وأخرى كنت أسأل لماذا كلهم كانوا هنا إلاّ انتِ ...

ما بين موت وآخر كنتُ أسأل عنك حفّار قبري فيقول لي أنّك لم تأتِ ...

اليوم فقط وجدت جوابا لكلّ أسئلتي ...

وعرفت أنّك كنت الحاضرة الأبرز دون علمي ...

فقد أدركتُ ـ وربما متأخرا ـ بأنك لم تكوني في حياتي سوى

جرحي وعاصفتي وموتي ...



قطرة ثالثة

نصيحتي إليك ألاّ تفتشي في أحزاني طويلا ...

وعندما أفتح لك أبواب قلبي فلا تدققي النظر فيه كثيرا ...

وتحاولين إقتناص جرح من هنا أو إنكسار من هناك ...

هذه نصيحتي إليك لأنّي أملك من الوجع ما يستطيع أن يشوّه

وجه الحياة فكيف بإمرأة رقيقة مثلكِ



قطرة رابعة

إلتقيتها صدفة ... وانا أحث الخطى على رصيف الحياة ...

وبعد أن جاوزتها قليلا إلتفتُ غير مصدّق إنها هي ...

رجعت إايها أسرعت نحوها خوفا من أن تضيع في عتمة الليل و زحام الرصيف ..

سحبتها من يدها بكل رقة بكل عنف بكل إحساس رجل طيّب ومخيف ...

أين أنتِ .. أين كنتِ ولمن تركتني في زمنٍَ صار فيه الوحل رمزا للرجل الشريف ...

عودي إليّ أو اتركيني أعود إليك ... فمنذ تركتني إكتشفت للحياة وجه وحش بقناع مخيف ...

ولكنها ظلّت صامتة

وإكتفت بأن قبّلتني على جبيني وإختفتْ ...

كان ذلك آخر لقاء جمعني بطفولتي الهاربة ... ولازلتُ الى يوم الناس هذا

أعبر نفس الرصيف علني ألقاها مرّة أخرى ...

ولكن بلا فائدة


قطرة خامسة

قد لا نستطيع أن نمنع دمعةَ من أن تنحدر على خدّ أحد ما ... ولكن من واجبنا أن نمنعها من السقوط على الأرض ...




قطرة سادسة

أيّ إمرأة أنتِ ... حتى تجعلينني وكأني لم أعرف من نساء الكون أحدا سواكِ ... يا من تغار الشمس من توهجها ... ويشتعل القلب شمعة كلّما ألقاكِ ... كيف لي أن ألوم قلبي على حبي لكِ ... وأنا أرى القمر كيف يصبح وردة كلما رآكِ ...




قطرة سابعة

تخيلي لو أنكِ أردتِ قراءة هذه الأوراق وأنتِ عجوز السبعين.. ستفشلين حتما فنظرك أصبح ضعيفا جدّا لذلك ستنادين أحبّ أحفادك الى قلبك وستطلبين منه أن يقرأ عليك وبصوت مرتفع..وسيقرأ حفيدك..ولن يفهم لماذا تبتسمين وهو يقرأ عليك كلمات حزينة وسيتأكد من أنّ أمّه ...كانت على حق عندما قالت له بأنّ الخرف بدأ يُصيب جدته ... أمّا أنت فستواصلين الابتسام برغم اندهاش حفيدك وبرغم الكلمات الحزينة فقد ذكّرتك الاوراق بشاب مجنون مات منذ 50 سنة




قطرة ثامنة

أيتها المسافرة دائما بين القلب والبصرِ ...
أعذريني إن كنتُ دائما ليلكِ ولم تكوني سوى قمري ... ولكن ألم يحدثك أحد يوما بأنّ الشاعر ما هو إلاّ حفنة من الجمرِ ...
يضيء ليلة سماء عشّاقه ...
ويحرق أخرى مراكب القمرِ





قطرة تاسعة

لو تحدثتُ عنكِ ... فأيّ الكلمات تكفيكِ ... لو أردتُ رسمكِ فكلّ ألوان الكون لن تكفيني ... هو عشقي لك ... بحار أنثرها على ضفاف كفّيك ... ومن جمال عينيك ينهمر الحب فيرويني




قطرة عاشرة

دموعك جمر على صدري ... وأحزانك جبال تدقّ أوتادها في عمري ... فياليتني كنتُ ساحرا أضرب بعصاي فأُخرج لك من قبعتي عمرا بلون الزهرِ ...





القطرة الحادية عشر

إذا كان ضوء القمر هو انعكاس لضوء الشمس .... فإنّ ضوء الشمس هو انعكاس لنورك أنتِ ..




القطرة الثانية عشر

مشكلتي أنّي لست كالآخرين ... ومشكلتك أنك كالأخريات




القطرة الثالثة عشر

في كلّ ليلة .. تُغلق المدينة أبوابها .. يرتسم البدر كالوشم على نهد السماء ... تنام الأمواج على صدر بحارها ... ويسكن طيفك ما تبقّى من العمر خيال الشعراء



القطرة الرابعة عشر

لم يُخلق الشوك ليخز الإنسان ... ولكن لتترفق الأصابع بالوردة عند لمسها ...



القطرة الخامسة عشر

هو الليل والقمر وبعض من اغانينا .. هو الهمس والسحر وبعض من امانينا .. هو ان نعيش لحظة واحدة من الحب فتورق ارواحنا وتزهر ليالينا ..



القطرة السادسة عشر

قالت أرجوك أن تخفف عني نظرات عينيك ...
فوالّذي خلقني أنثى تهتز لها عروش الرجال ..
إنّ نظرة واحدة منك لهي أثقل على كتفيّ من حمل الجبال ... فأيّ رجل حتى تجعلني لاأعرف للحبّ طعما سوى بين يديك ...
وأيّ رجل أنت حتى تجعلني إلى يوم الناس هذا لا أستطيع أن أرفع نظري إليكْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.googel.dz
youcef
المدير العام
المدير العام


رقم العضوية : 01
عدد المساهمات : 401
نقاط : 607
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
العمر : 23
الموقع : الجزائر
دعاء : توقيع المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: قطرات من حدائق العمر   السبت سبتمبر 05, 2009 8:37 pm

تسلم على الموضوع المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://negrine.purforum.com
GON
عضو نشيط
عضو نشيط


رقم العضوية : 23
عدد المساهمات : 22
نقاط : 30
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 15/09/2009
العمر : 22
الموقع : الجزائر
دعاء : توقيع المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: قطرات من حدائق العمر   الأحد أكتوبر 30, 2011 4:53 pm

SAHA KHOYA
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو Http://negrine.purforum.com
 
قطرات من حدائق العمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مستقبل نقرين المطورة :: قسم الأدبيات و الشعر :: قصص و روايات-
انتقل الى: